ثقافة ومعلومات عامة

أفضل طرق لعلاج كثرة النوم بالأعشاب.

علاج كثرة النوم

تُعدّ مُشكلة كثرة النوم، أو النعاس المفرط، حالة تتمثّل بشعوركَ بالنُعاس المفرط أثناء اليوم، والتي تحدث بعد النوم لفترات طويلة، كما تحدث نتيجة مجموعة من الأسباب والعوامل النفسية والمرضية، ونجد أن الأشخاص الذين يعانون من كثرة النوم يواجهون العديد من الصعوبات، والمشاكل في عملهم نتيجة أنهم متعبون ومرهقون دائمًا، في هذا المقال نوضح كيف يؤثر ذلك على مستوى الطاقة لديهم والتركيز، وغيرها من الصعوبات الأخرى.

علاج كثرة النوم بالأعشاب.

يعتمد علاج كثرة النوم في معرفة المسبب للمشكلة، إذ يصِف الطبيب بعض أنواع من الأدوية لمعالجة الأشخاص الذين يعانون من كثرة النّوم، وتتضمن هذه الأدوية ما يلي:

  • عشبة الجنسنغ: تعد عُشبة الجنسنغ من الأعشاب الشائعة التي تستعمل لعلاج مشكلة فرط النوم؛ إذ إنها تستعمل لتزويد الجسم بالطاقة، والتقليل من الخمول، بالإضافة إلى أنها تفيد في التقليل من مستويات التوتر، وأيضًا مستويات الكوليسترول، والسكر في الدم، وتجدر الإشارة إلى أنه يُعتقد بأن المواد الكيميائية والتي تعرف الجينسنوزيدات الموجودة في عشبة الجنسنغ هي المسؤولة عن هذا التأثير، كذلك أظهرت بعض الدراسات التي أجريت إلى أن هذه العُشبة تفيد في تحسين التفكير، وتحفيز الإدراك، وغيرها من الفوائد الأخرى.
  • عشبة الغوارانا: تعرف عُشبة الغوارانا بأنها من الأعشاب التي تستعمل لمعالجة مشكلة الخمول، وذلك بفضل احتوائها على نسبة عاليةٍ من الثيوفيلين، والكافيين، والثيوبرومين، والتي تفيد بدورها في التقليل من الخمول، والتعب، وتجدر الإشارة إلى أنّ هذه العشبة تدخل في تركيب مشروبات الطاقة، والمشروبات الغازية، وفي الحقيقة أشارت بعض الأبحاث التي أجريت حول فعّالية هذه العشبة في تعزيز الذاكرة، والمزاج، واليقظة، وتنشيط الجهاز العصبي، ويجدر التنويه إلى أنّه يجب استشارة الطبيب قبل استهلاك هذه العشبة، نظرًا لما تحتويه من نسبة عاليةٍ من الكافيين الذي يمكن أن يتسبب في بعض التأثيرات الجانبية.

أعراض كثرة النوم .

توجد مجموعة من الأعراض والعلامات التي يعاني منها الأشخاص الذين يناموا بكثرة، ومن أهم هذه الأعراض ما يلي:-

  1. الإصابة بحالات من النعاس، والخمول، والتّعب أثناء النهار.
  2. قلة التركيز والانتباه، وبطء الاستيعاب، وحدوث مشاكل في الذاكرة.
  3. إيجاد صعوبة في الاستيقاظ من النوم المتواصل الطويل.
  4. الحاجة لأخذ قيلولة باستمرار خلال النهار.

أسباب كثرة النوم.

توجد العديد من الأسباب والعوامل المؤدية للإصابة بكثرة النوم، أو النوم المفرط ومن أهم هذه الأسباب ما يلي:

  • إصابتك بمتلازمة النوم القهري: تعرف بأنها إحدى اضطرابات النوم التي يمكن أن يعاني الشخص المصاب منها من نوبات نعاس مُفاجئة أثناء النهار، بالإضافة إلى أن المصاب يعاني من ارتخاء عام في العضلات، ويمكن أن يتعرض لفقدان الوعي لعدة ثوانٍ معدودة أو عدة دقائق.
  • الإصابة بمرض توقف التنفس أثناء النوم: تحدث هذه الحالة نتيجة حدوث ضيق في مجرى الهواء العلوي لمدة 10 ثوانٍ على الأقل أثناء النوم، وتتكرر حدوث هذه الحالة لدى الأشخاص المصابين بهذا المرض.
  • الاكتئاب: يعاني بعض الأشخاص المصابين بالاكتئاب من القلق، والحزن، وفقدان الأمل، بالإضافة إلى بعض الأعراض الأخرى، مثل: فقدان الطاقة، والنسيان، وعدم التركيز، كما يعاني المصابون بالاكتئاب من آلام في المعدة، والظهر، وهذا ما يعد من أبرز العوامل الرئيسية المسببة لاضطرابات النوم.
  • إصابتك بمتلازمة تململ الساقين: تعرف هذه المتلازمة بأنها عبارة عن اضطراب يعاني فيه الشخص المصاب من الشعور بعدم الراحة في الساقين، بحيث يصبح الشخص بحاجة لكثرة تحريكهم، بالإضافة إلى أنه يمكن أن يعاني من حدوث تشنجات حركية في الساقين لمدة 20-30 ثانية في الليل، وغالبًا تظهر أو تزداد هذه الأعراض في فترات النوم والراحة.
السابق
لماذا لُقبت أسماء بنت أبي بكر بذات النطاقين
التالي
ما هي فوائد زيت البرافين للعظام

اترك تعليقاً