أحكام شرعية

حكم ممارسة الزوجين العلاقة عبر الهاتف؟

إن الوسائل التي كانت تحمي  الخصوصية اليوم هي نفسها التي يمكن أن يتسرب عبرها الكلام والتسجيلات، وطبيعة الحياة وظروفها قد تبعد المرأ عن أهله وزوجته وأولاده لفترات طويلة وسنين، والمتزوجون تحديدًا  تراودهم أفكارهم ويرغبون إلى ممارسة العلاقة الحميمة مع زوجاتهم ولا يجدون سبيلًا غير التحدث مع زوجاتهم عن طريق التليفون المحمول أو الانترنت، ومن هذا المنطلق نتحدث عن الحكم الشرعي لممارسة الزوجين العلاقة عبر الهاتف،  ولا أحد منا يحب أبدا أن يكون في موقف محرج، أو يحصل له تهديد بسببه.

العلاقة الزوجية عن طريق الهاتف

العلاقة بين الزوجين هي علاقة مقدسة تحدث بين زوجين متحابين، حيث لا يستطيع أحد أن يعرف ما يدور بينهما، لأن في ذلك من خصوصية العلاقة التي يحافظ عليها الزوجين، ويحرصان على ذلك مدى حياتهما، وبما أن الهاتف يعتبر وسيلة تكنولوجية غير آمنة بشكل كامل، فإن العلاقة الزوجية لا تجوز إلا إن كان الغرض هو إظهار المشاعر والحب بين الزوجين،ولكن إن كان الغرض هو الكلام الخارج أو ممارسة العلاقة عن طريق التجرد من الملابس أو ماشبه ذلك فلا يجوز، لما قد يترتب عليه من سلسلة عواقب لا تنتهي، وهذا على حد قول ،الدكتور محمد إبراهيم العشماوي أستاذ الحديث بجامعة الأزهر الشريف، ردًا على سؤال قد وجه له.

قد يهمك 

ما حكم المكالمات الحميمية إذا كان الزوج مسافر؟

في برنامج يستفتونك يسأل المقدم الشيخ عصام تليمة وهو باحث إسلامي، عن حكم المكالمات  الحميمية بين الزوجين، إذا كان هناك مانعا من المقابلة لداعي السفر أو غيره.

أولا: يقول الشيخ  عصام تلمية، حتى لا نتكلم عن الأثر فقط تاركين السبب، لا يجب على الزوج أن يسافر لمسافة بعيدة عن زوجته إذ يتحمل ما لا يطيقه الإثنين بأي علة كانت، إما إذا كانت هناك فرصة لئلا يغترب دون أسرته فمن المهم أن يحسن استغلالها وفي أفضل الأحوال يعمل على توفير هذه الفرص، لكي تلحق به أسرته، تجنبا لحدوث أي من الأمور الأخرى والتي تنتج عن عدم استقرار الأسرة أو شتاتها.

ثانيا: ثم يضيف، أما عن المكالمات نفسها فلا حرج في ذلك، من باب أن الفعل نفسه مباح بين الرجل وزوجنه فماذا يمنع الكلام إذا تضمن استحضار هذه الأفعال، وطالما أن الأمر مأمنون فلا عيب في ذلك، لأن تلك الأشياء لم تعد تحدث بمعزل عن العالم الخارجي، في شئ من الخلوة أو السر، فربما يقوم أحد بالتصنت عليك وأنت لا تدري، ولا يتوقف الأمر هنا، بل من الممكن أن يعرف به الجميع عبر الوسائل الحديثة والتسجيلات، فالخلاصة هنا أن الحكم مبنى لما يترتب به من ضرر، وليس على الفعل نفسه.

 لاتنسى متابعة هذا المقال:.

ما حكم الزوج الذي لا يعاشر زوجته بدون سبب

هل يجوز للرجل أن يستمني حال محادثة زوجته عبر الهاتف ؟

الاستنماء للرجل لايجوز إلا من خلال ثلاث طرق، من خلال الزوجه بيدها أو بأعضائئها، أو من خلال الاحتلام  وهو تصرف غير إرادي أو لغرض طبي بأمر من الطبيب، أما عن  استمناء  الرجل عن طريق  مداعبة  عضوه الذكري حال مداعية الزوجة هاتفياً فلا يجوز .

 موضوع يهمك:.

حكم الاغتسال بماء الورد

المصادر

  1. الدكتور محمد إبراهيم العشماوي أستاذ الحديث بجامعة الأزهر الشريف.
  2. الشيخ عصام تليمة وهو باحث إسلامي
  3. مركز شعاع الإسلامي للدرسات والبحوث
السابق
كيفية توسيع شرايين القلب طبيعيا
التالي
استخراج شهادة إعفاء من التجنيد إلكترونيًا

اترك تعليقاً