الصحة الجنسية

فوائد لدغ النحل للعضو الذكري

للسعة النحلة بضعة فوائد طبية وصحية، وذلك لأن سم النحل يحتوي على العديد من المركبات النشطة بيولوجيا، بالإضافة إلى الأنزيمات والفيتامينات التي تجعل صحة الأنسان أفضل؛ وهو يعتبر علاج شعبي تقليدي استخدم من قبل في العديد من البلدان حول العالم، لأي أعراض يشكو منها المريض بشكل عام، والمريض الجنسي بشكل خاص.

فما هي فوائد لدغ النحل للعضو الذكري؟ وما هي عدد الجلسات المطلوبة حتى تحصل الإفادة؟

هل لسعة النحل تفيد للعضو الذكري

تساهم لسعة النحل في تحسين الحالة الجنسية للرجل بصورة عامة ويمكن تعزيز ذلك بتناول أنواع معينة من العسل، للأسباب الآتية:

  1. حيث أنها تعالج ضعف الخصوبة عند الرجل.
    2. التخلص من الخمول والضعف العام (زيادة الحيوية وتحسين الأداء).
    3. تزيد الحيوانات المنوية.
    4. تعالج الضعف الجنسي، إذا كان الرجل لديه مشاكل في القدرة المنخفضة والرغبة المنعدمة كذلك.
    5. علاج الاضطرابات النفسية التي تؤثر على العلاقة الجنسية.
    6. غذاء ملكات النحل أيضا من الأنواع المهمة المستخدمة في هذا النطاق، من أجل علاج المشكلات الجنسية المختلفة.
    7. تستخدم لدغة النحل أيضا لتكبير حجم العضو الذكري لما له من تأثير في تدفق الدم، مما يجعل الأوعية الدموية أكثر اتساعا.

أماكن لسع النحل لعلاج الضعف الحنسي للرجال

  1. تستهدف لسعات النحل بشكل عام أماكن الخصوبة عند الرجال.
    2. وتعمل على التخلص من مشاكل تضخم البروستاتا.
    3. تنشيط الدورة الدموية مع زيادة خلايا الدم الحمراء.
    4. مقاومة البكتيريا ذات درجة الحرارة العالية، وبالتالي القدرة على التحمل أثناء العلاقة.

هل سم النحل يعالج العقم عند الرجال؟

هناك بعض التجارب والملاحظات في هذا المجال، غير مثبتة علميا، لكن تبلغ نسبة نجاحها في المجمل حوالي 90% من معدلات الشفاء لمن يصابون بها ويتعافون معها:

  1. كما أن لها دور كبير في التخلص من مشكلات العقم لدى الرجال والنساء، أو علاج المشكلات التي تؤدي إلى الإصابة بالعقم.
    2. وتعتبر اللدغة أيضا منشطة للمناعة ومضادة للالتهابات، وعلى رأسها الالتهابات البكتيرية التي تصيب الجهاز التناسلي للمراة.
    3. بجانب الدور البارز في التخلص من مشكلات تسمم الحمل، وحالات القصور في الأجنة.

عدد الجلسات التي يحتاجها الرجل من لسعات النحل 

  1. يحتاج الرجل حوالي عشر جلسات جماعية من أجل مشاكل الانتصاب، وقد يزيد الرقم على حسب الحالة المعالجة.
    2. من جلسة إلى جلستين توزع الجلسات بمقدار مرتين إلى ثلاث مرات في الأسبوع.
    3. تفرز اللدغة سائل قوي يعزز جهاز المناعة مع تقوية الجهاز العصبي.
    4. يحتوي سم النحل كذلك على مجموعة من المواد التي تساعد في تدمير الميكروبات.إقرأ أيضا:
السابق
أفضل شامبو للشعر الجاف والخشن
التالي
ما هو مرض السيدا؟

اترك تعليقاً