متى يبدأ الوحام للمرأة في الحمل الثاني

متى يبدأ الوحام في الحمل الثاني

متى يبدأ الوحام للمرأة في الحمل الثاني

متى يبدأ الوحام في الحمل الثاني؟ في حين أن العديد من الأعراض ستكون مألوفة عليكي، هناك أيضًا بعض الأعراض التي قد تختلف عندما تكونين حاملاً بطفل ثانٍ.

من المؤكد أن خوض تجربة الحمل مرة أخرى ما يزال أمرًا مثيرًا، كما أنك ستجدين أن من المثير للاهتمام ملاحظة الأمور الجديدة التي قد تشعرين بها هذه المرة.

15 معلومة عن هرمون الحمل

محتويات المقالة

أعراض الحمل الثاني

قد تظهر بعض أعراض الحمل الطبيعية التي عانيت منها في المرة السابقة من جديد، وقد تبدو الأعراض أكثر أو أقل حدة، بما في ذلك:

  • كثرة التبول.
  • غثيان صباحي.
  • تعب.
  • الرغبة الشديدة في تناول الطعام والنفور.
  • تقلب المزاج.
  • تضخم الثدي وحساسيته(أقل في المرة الثانية).
  • عسر هضم.
  • الانتفاخ.
  • مشاكل في البطن مثل إمساك.
  • إحتقان بالأنف.

ما هي مضاعفات الحمل الثاني

كل حمل فريد من نوعه، فيختلف حمل كل أمرأة عن الأخرى وكل حمل عن ما قبله، لكن قد تكونين أكثر عرضة لمضاعفات الحمل إذا عانيت منها في المرة الأولى مثل:

  • الولادة المبكرة.
  • إرتفاع ضغط الدم.
  • تسمم الحمل.
  • سكري الحمل.
  • إكتئاب ما بعد الولادة أثناء الحمل الأول.

فقد تكون في خطر متزايد من حدوث نفس المشكلة في الحمل الثاني أو الحمل التالي.

أهم مشروبات لتخسيس البطن بعد الولادة القيصرية

أسباب الوحام

يعرف وحام الحامل على إنه الشعور بالرغبة في تناول أطعمة معينة أو إشتهاء بعض الأشياء خلال فترة الحمل وله عدة أسباب

  • هرمون ( hCG ) : هو هرمون ينتج أثناء الحمل يمكن أن يسبب الشعور بالغثيان وتغيرات الشهية ونفور من الطعام.
  • ينتج ذلك بسبب التغيرات الهرمونية للحمل، كما تتضاعف كمية الغدد التناسلية المشيمية البشرية (hCG)، وهو الهرمون الذي يسبب ظهور إيجابي في إختبار الحمل.
  • إقترح الباحثون أن العلاقة بين الوحام والغثيان قد تكون ناجمة عن آلية جسدية تحمي من العناصر الضارة المحتملة في بعض الأطعمة، قد تكون العلاقة أيضًا ناتجة لأسباب ثقافية ونفسية معقدة.

هل عدم الغثيان أثناء الحمل طبيعي؟

متى يبدأ الوحام في الحمل الثاني

  • من المرجح أن الوحام يحدث في نهاية الثلث الأول من الحمل، بعدها مباشرة تبدأ أعراض الوحم في التزايد، ومع ذلك قد يستمر أو يتطور في أي وقت أثناء الحمل.
  • تبلغ أعراض الوحام زروتها في الثلث الثاني من الحمل أي من الأسبوع السادس إلى الأسبوع الرابع عشر من الحمل، و تستمر الهرمونات في التأثير على الشهية طوال فترة الحمل.
  • يختفي أحيانًا الوحام في الأشهر الأخيرة من الحمل، ويمكن أن يستمر النفور من بعض الأطعمة إلى أجل غير مسمى.
  • نظرًا لأن الحمل يحدث خلل في الهرمونات، فمن الشائع أن ترغبي في تناول شيء تكرهينه أو تنفري من الأطعمة التي كنتي تحبينها.

كيف يمكن التعامل مع الوحام

  • في معظم الحالات من الصحي الإستماع إلى جسدك أثناء الحمل، هذا يعني أنه من الجيد النفور من أطعمة وتناول الأطعمة التي تشتهيها باعتدال.
  • وجدت دراسة في مجلة Appetite أن الاستسلام للرغبة الشديدة أثناء الحمل يرتبط بزيادة الوزن بشكل مفرط.
  • إذا كان نفورك يتضمن أطعمة مهمة أثناء الحمل، فتأكدي من حصولك على تلك العناصر الغذائية بطرق أخرى.
  • على سبيل المثال، إذا كنتي تنفري من اللحوم ، فتناولي الكثير من الأطعمة الأخرى الغنية بالبروتين مثل المكسرات والفاصوليا.
  • إذا كنتِ أيضًا تنفرين من خضراوات ضرورية لجسمك يمكنك محاولة إخفاءها، فمثلًا إذا كانت السلطات تجعلك تشعر بالمرض، فحاولي وضع الخضار الورقية في عصير الفاكهة.

موضوعات متعلقة

Share this post

Comments (3)

  • tlover tonet Reply

    Hello! I could have sworn I’ve been to this blog before but after browsing through some of the post I realized it’s new to me. Anyways, I’m definitely happy I found it and I’ll be book-marking and checking back frequently!

    ديسمبر 20, 2023 at 1:38 ص
  • Toronto Female Escorts Reply

    I’d have to examine with you here. Which is not one thing I usually do! I take pleasure in reading a post that may make folks think. Additionally, thanks for permitting me to comment!

    يناير 20, 2024 at 2:08 م
  • инсульт кезінде қолданылатын дәрілер Reply

    Thanks for finally writing about >متى يبدأ
    الوحام للمرأة في الحمل الثاني
    – معلومة لك <Liked it!

    يناير 22, 2024 at 7:31 م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *