الرئيسيةالحياة والمجتمعهل تجاهل المرأة للرجل يزيد من تعلقه بها

هل تجاهل المرأة للرجل يزيد من تعلقه بها

العلاقة بين الرجل والمرأة، هي عالم ملئ بالأسرار، والغموض، عالم إلى ضرورة استخدام ذكائك وعقلك في التعامل، حتى تستطيع أن تبني علاقة سوية مبنية على الاحترام المتبادل بين الطرفين، ولابد للمرأة أن تستخدم ذكائها حتى تثير انتباه زوجها لها بصورة تجعله يتمسك بها أكثر مما قبل، ويزيد من تعلقها بها، ولكن هل التجاهل يزيد من تعلق الرجل بالمرأة هذا ما سوف نعرفه في السطور التالية.

هل تجاهل المرأة للرجل يزيد من تعلقه بها

الإجابة بالتأكيد نعم، فعادة الرجال يميلون إلى النساء التي تشعرهم بالتجاهل، ففي كثير من الأحيان تبالغ السيدات في رد فعلهم، وفي طريقة التعامل مع الزوج، مما يجعله يشعر بأنها وجودها في حياته مضمون مهما بدر منه، ولكن عليكي إذا شعرتي أن هناك تغير في العلاقة بينكي وبين زوجكي فعليكي في هذه الحالة أن تستخدمي ذكائك في جذب انتباه زوجكي لكي، عن طريق التجاهل الصحي، لتعيد الرجل مرة أخرى إليكي.

إذا وجدني أن زوجك أصبح يتعامل معكي بالطريقة مغايرة لما كان عليه فعليكي أولًا، أن تعرفي الأسباب التي دفعته إلى ذلك، ومحاولة حلها، وفي حالة استمرار الزوج على ما هو عليه من تعنت في هذه الحالة، يجب عليكي سلاح التجاهل حتى يشعر بأنه مهدد من الإهمال من ناحيتك، وقتها سيعيد صوابه ويرجع إليكي للحالة التي كان عليها من قبل.

كيفية إعادة الروح والحب بينكي وبين زوجك

العلاقة بين الرجل والمرأة لا تخلو من المشاكل والاضطرابات، نتيجة الإرهاق وقلة الاهتمام، وإذا أردتي أن تعيد العلاقة بينكي وبين زوجك إلى حياتها الصحيحة السليمة السوية فعليكي، إشعال الحب فيما بينكم مرة أخرى عن طريق الأمور الآتية:

_ أن تقترحي أن تخرجوا في سهرة على العشاء تجددوا فيها نمط وتقتلوا فيها الروتين اليومي الذي يصيب كلاكما بالملل.

_ جددي حياتك الجنسية: اعملي على أن تكون العلاقة الحميمية بينكي وبين زوجك فيها جديد، مثل مشاعرك بالنشوة الجنسية صادقة، وما الذي يجعلك تشعرين بالنشوة.

_ عبري عما تريديه في العلاقة، واسأليه عما يريده، لتتناوبا على إشباع رغبات أحدكما الآخر.

_ قللي من انتقادتك فكثرة الانتقادات من شأنها إفساد العلاقة، استمعي له، واعرفي ما به، ولا مانع من أن توجهي له النصيحة فهو زوجك وحياتكما مرتبطة ببعض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *