الرئيسيةثقافة ومعلومات عامةبخطوات بسيطة .. كيف تتعامل مع شخص يقلل من قيمتك؟

بخطوات بسيطة .. كيف تتعامل مع شخص يقلل من قيمتك؟

كيف تتعامل مع شخص يقلل من قيمتك؟

كيف تتعامل مع شخص يقلل من قيمتك ؟ سؤال يتردد في ذهن كل من يشعر بفقدان الثقة في نفسة واختلال توازنه وإحساسه بأنه شخص لا فائدة منه في هذه الحياة.. واحدة من أكثر المشاكل صعوبة في الحياة هي السماح لسلوك الآخرين بالتأثير على كيفية الحكم على أنفسنا، خاصة عندما نشعر بالرفض من جانب العائلة أو الأصدقاء أو زملاء العمل، فنحن دائمًا نميل إلى النظر لأنفسنا على أنهم خطأ أو لا يستحقون.. إذن ماذا تفعل عندما تشعر بأن الآخرين لا يقدرون قيمتك أو بمعنى أصح كيف تتعامل مع شخص يقلل من قيمتك؟ هذا ما سنجيب عليه في هذا المقال بالتفصيل.

كيف تتعامل مع شخص يقلل من قيمتك؟
كيف تتعامل مع شخص يقلل من قيمتك؟

كيف تتعامل مع شخص يقلل من قيمتك ؟

في البداية.. لا تنخفض قيمتك بناءً على عدم قدرة شخص ما على رؤية قيمتك، إنها حقيقة بسيطة فأنت لا يمكنك أبدًا أن تكون منتجًا إذا تعهدت بالعديد من الالتزامات، فأنت ببساطة تبسط نفسك ضعيفًا جدًا ولن تتمكن من إنجاز أي شيء ، على الأقل ليس جيدًا أو في الوقت المحدد، وإليكم الخطوات الصحيحة للتعامل مع الأشخاص الذين يقللون من قيمتك ووزنك:

لا تأخذ الأمر على المحمل الشخصي

إذا كان هذا الأمر ناتج من صديق لك في العمل أو مديرك أو والدك ووالدتك؛ فلا تأخذ الأمر على المحمل الشخصي، فقد يكون أمر يمر بظرف ما سيئ، ونتج هذا الشعور من دون إدراك بأن هذا الأمر سيؤلمك ويجعلك تشعر بالإحراج.

عبر عن مشاعرك

في الغالب تنشأ العواطف عندما تنفجر بسبب شيء خارجك أو شيء ما يحدث بداخلك – هذه المشاعر هي أصدقاءنا.. العواطف هي طريقة داخل عقولنا لإعلامنا أننا لسنا على الطريق الصحيح لتلبية احتياجاتنا.. طريقة جيدة لتهدئة نفسك هي تحديد المشاعر بالاسم. أشعر بالغضب، أشعر بالألم، وما إلى ذلك، فمجرد قول ما تشعر به سوف يهدئك، ثم يمكنك أن تنظر إلى نفسك بدلاً من الآخرين.

كيف تتعامل مع شخص يقلل من قيمتك؟
كيف تتعامل مع شخص يقلل من قيمتك؟

أعد تأكيد قيمتك

إذا شعرت أنك تشك في قيمتك بسبب تصرفات الآخرين، أو حتى تشعر بفقدان الثقة؛ فأعلم جيدًا أنك تحدد قيمتك.. قيمتك لا تحددها أفعال أو أحكام الآخرين، كل ما عليك هو أن تقوم بإعِادة التأكيد على أنك تؤمن بقيمتك الذاتية.

التزم بحدودك

عليك أن تعرف جيدًا ما الذي ستقبله وما لن تقبله، ولا تسمح لنفسك بالضغط أو الشعور بالإذلال.. وعليك أن تتصرف وفقًا لمن مؤمن به، إن تحديدك لأفعالك يعني أنك تحدد أولويات احتياجاتك وعواطفك ولا تتحمل المسؤولية عن احتياجات ومشاعر شخص آخر.

 

أظهر التعاطف

إذا كان الشخص الذي نتج عنه هذا الفعل غاضبًا أو دفاعيًا أو خائفًا، فالتأكيد هو يعاني من اضطرابات ومشكلات نفسية، خاصة عندما تكون قد تحققت بالفعل مع نفسك وأدركت أنك على ما يرام، لذا عليك بمساعدته في تخفيف آلامه وحل مشكلاته. إذا لم تكن مساعدتك مطلوبة، فلا بأس بذلك أيضًا.. لانه لا يتم تحديد الذات من خلال ما إذا كان شخص ما يريد مساعدتك أو يستخدمها – إنها حقيقة أنك حاولت المساعدة وهذا بيان لقيمتك.

أخيرًا.. يمكننا أن نكون أصدقاء أفضل، وزملاء عمل أفضل؛ إذا أخذنا الأمور بشكل شخصي، وأدركنا عواطفنا، والتزمنا بحدودنا وأظهرنا تعاطفنا.

أقرأ أيضًا :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *