معلومات تاريخية

تمثال زليخة الفرعوني

تمثال زليخة الفرعوني

يحكي لنا القرآن الكريم في سورة يوسف عن امرءاة العزيز الجميلة التي ربت النبي يوسف عليه السلام في بيتها،  وبعد أن كبر وازداد جمالاً  فوق جماله  عشقته،  ثم راودته عن نفسها ولما رفض وأبى واستعصم وتمسك بإيمانه، اتهمته كذبًا أنه أراد بها السوء ليمكث بعدها في السجن سبع سنين ظلمًا.

السيدة زليخة، ويقال  إن اسمها راعيل ابنة عابيل، وورد أيضا أن اسمها بكا ابنة فيوش، ومايرجحه المؤرخون في كتبهم أن اسمها زليخا، وكان والدها من أولاد ملوك القبط الذين حكموا مصر قبل دخول العرب، الذين سماهم المؤرخون ملوك الرعاة.

تمثال زليخة

وانتشرت أخبار واسعة النطاق، على منصات عالمية ومحلية عن أنه تم العثور على منحوتة أثرية تعود في الأصل إلى السيدة زليخة، زوجة عزيز مصر ولكن للأمر أبعاد أخرى وحقائق.

ولم تعلن في أي وقت سابق ولا حاضر مصر  عن اكتشافها لأي منحوتة من أي عصر  لشخصيّة زُليخة زوجة العزيز، كما لم  يُعثر على أية نصوص مصرية قديمة تتحدث عن زليخة أو قصّتها مع النبيّ يوسف أو حتى عن زوجها عزيز مصر الذي لم يُعرف من هو حتى اليوم، وذلك على لسان  المؤرخ وعضو الجمعيّة المصريّة للدراسات التاريخيّة بسام الشماع .

مسلسل يوسف الصديق

وفي السنون الأخيرة  أنتجت إيران مسلسل يوسف الصديق الذي تدور أحداثه حول قصية النبي يوسف علية السلام فيما قامت الممثلة الإيرانية كتايون رياحي بتجسيد شخصية زُليخة زوج عزيز مصر

 

أغلى تمثال فرعوني في العالم

السابق
ما فوائد القرع للمخ؟
التالي
5 طرق فعالة لعلاج البواسير

اترك تعليقاً