الرئيسيةالحياة والمجتمعحركة الجنين في الشهر الخامس اذا كان ولد

حركة الجنين في الشهر الخامس اذا كان ولد

حركة الجنين في الشهر الخامس اذا كان ولد

مع بداية معرفة الفتاة بأنها حامل تملكها الشعور بالسعادة لأنها ستصبح أم لأول مرة، وتريد أن تشعر بحركات هذا الكائن الجديد داخل بطنها، وتتلهف لتعرف هل سيكون ولدا أم بنتا، لتبدأ في التجهيز له من حيث الملابس ومنتجات العناية به زما الاسم الذي تريد أن تسميه به وتبدأ في تخيل أيام الأمومة المقبلة، وفي التفكير في حركة الجنين في الشهر الخامس اذا كان ولد أم بنت لنوضح فيما يلي.

حركة الجنين في الشهر الخامس اذا كان ولد

يتردد على ألسنة الأمهات أن حركة الذكر في بطن الأم تحدث في الشهر الرابع، وعند البعض الآخر في أواخر الشهر الثالث، أما الأنثى فتكون في الشهر الخامس، وتستطيعون تفسير ذلك أن الأم تشعر بحركة الولد في بطنها مبكرا مقارنة بحركة البنت لأنها تتأخر، كما تكون حركة الولد أقوى فتشعر بضربات حادة في بطنها، أما إذا كانت بنت فتشعر بضربات خفيفة وضعيفة

كما تتميز حركة الأنثى بالسرعة وأنها أكثر حركة وكأنها تسبح في داخل الرحم، أما الذكر فيضرب ضربات حادة بأطرافه ويتوقف، وتشعر الأم بحركات الولد في الجزء العلوي من البطن والبنت في الجزء السفلي.

وفي النهاية هي عبارة عن اجتهادات مجربة ومثبته من قبل الأمهات وليست حقائق علمية ثابتة في الطب أو الكتب، وسواء كان ولد أو بنت، يكفي أنك ستشعرين بالأمومة ، فذلك الشعور جميل وممتع أنك تنتظر مولودك الأول.

متى تزيد حركة الجنين

متى تزيد حركة الجنين ومتى تقل؟

هناك بعض الأوقات المختلفة التي تزيد فيها حركة الجنين وتقل ويختلف بين جنين وآخر، لأن الطفل قد ينام نوما عميقا داخل الرحم لساعات طويلة، ومن أهم الأوقات التي تزيد من نشاط حركة الجنين داخل الرحم ما يلي.

  • بعد تناول السكريات.
  • بعد تناول الطعام.
  • الجلوس الغير مريح لفترة طويلة من الوقت.

لا بد من متابعة حركة الجنين بداية من الأسبوع 28 من الحمل، ولا بد من حركة الجنين داخل بطنك كل 10 دقائق على سبيل المثال، فإذا لم يتحرك فعليكي بتنشيطه بتناول قطعة بسيطة من الشيكولاته أو تناولي كوبا من العصير الطازج، فإذا لم يستجب فينصح بمراجعة طبيبك المختص لمعرفة سبب سكونه لفترات طويلة.

علامات الحمل المبكرة

  1. ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  2. ظهور تقلصات تشبه الدورة الشهرية لكنها تكون أقوي قليلا.
  3. نزول بضع قطرات من الدم.
  4. زيادة معدل ضربات القلب
  5. زيادة اشتهاء الطعام والنفور منه.
  6. كثرة التبول.
  7. دوار وصداع مستمر.
  8. رغبة مستمرة في النوم.
  9. انسداد الأنف.
  10. زيادة في حجم الثديين والشعور بالألم فيهما وحكة وتغيير للون الحلمة لتصبح داكنة.
  11. تقلبات مزاجية.
  12. نزيف لثة مفاجئ في بعض الأحيان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *