الرئيسيةخدمات الكترونيةكود الاستلاف وسلفني شكرًا من فودافون Vodafone

كود الاستلاف وسلفني شكرًا من فودافون Vodafone

كود الاستلاف وسلفني شكرًا من فودافون Vodafone

كود الاستلاف وسلفني شكرًا من فودافون vodafone ، من أكثر الأكواد التي يبحث عنها العديد من المواطنين عبر محرك البحث “جوجل”، والتي يلجأ إلى معظم الأشخاص في حالة نفاذ أو انتهاء الرصيد من شريحة فودافون، ولا يوجد بالقرب منه أحد فروع فودافون أو الشركات التي تتيح تحويل الرصيد بشكل سريع، لذا فإن كل شركات الاتصال في مصر تتيح مثل هذه الخدمات بهدف التسهيل على المواطنين في إجراءات مكالماتهم الطارئة بشكل سهل وسلس مع زيادة بسيطة في سعر الدقيقة مقابل استخدام مثل هذه الخدمات التي تتيحها عن طريق إدخال أكواد معينة، في المقابل سيتم خصم قيمة المكالمات التي أجريتها من خلال خدمة الاستلاف وسلفني شكرًا من فودافون فور الشحن بشكل تلقائي.

كود الاستلاف وسلفني شكرًا من فودافون Vodafone
كود الاستلاف وسلفني شكرًا من فودافون Vodafone

في هذا المقال سنوفر لكم كود الاستلاف وسلفني شكرا من فودافون، وشروط استخدام خدمة سلفني شكرا، حتى تتمكنوا من استخدامها حال نفاذ رصيدكم بكل سهولة.

كود الاستلاف وسلفني شكرًا من فودافون Vodafone

تتيح شركة فودافون مصر Vodafone لكافة عملائها دون تمييز كود سلفني شكرا فودافون، لاستخدام هذه الخدمة في الظروف التي يصعب فيها على العميل شحن رصيد، فيمكن له استخدام كود سلفني من فودافون *868*3# على أن يقوم بعد ذلك بالنقر على زر اتصال وسيتم تنفيذ طلبه بالاشتراك في خدمة سلفني شكرًا.

كود الاستلاف وسلفني شكرًا من فودافون Vodafone
كود الاستلاف وسلفني شكرًا من فودافون Vodafone

شروط استخدام خدمة الاستلاف وسلفني شكرًا من فودافون مصر

  • عدم وجود رصيد في شريحة فودافون.
  • أن تكون الشريحة التي يمتلكها العميل قد مر على استخدامها مدة (ستة أشهر)0
  • إذا كان العميل قد استخدم خدمة سلفني شكرًا حتى مبلغ (12 جنية) فلا يمكن استخدامها مرة أخرى إلا بعد شحن الرصيد وتسديد المبلغ الذي قام باستلافه من الشركة.
  • تقوم الشركة بخصم مبلغ (50 قرشًا) عند كل مرة يقوم فيها العميل بتجديد خدمة استلاف رصيد من فودافون.

في نهاية موضوعنا حول كود الاستلاف وسلفني شكرًا من فودافون vodafone ؛ نتمى أن نكون قد أفدناكم وأجبنا على ما يدور في أذهانكم.. نتلقى استفساراتكم وآرائكم من خلال صندوق التعليقات الموجود أسفل المقال.. فشاركونا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *