الرئيسيةثقافة ومعلومات عامةكيف أتواصل مع الجن العاشق وأتحدث معه؟

كيف أتواصل مع الجن العاشق وأتحدث معه؟

نتحدث معكم في هذا المقال عن الجن العاشق، وما هو الجن العاشق، أعراض الجن العاشق، كما سنتعرف على علامات وجود الجن في المنزل، وكيفية أتواصل مع الجن العاشق؟ كيفية التواصل مع الجنية العاشقة؟ وما هى أسباب وجود الجن في البيت.

في البداية ما هو الجن العاشق؟

الجن العاشق هو اعتقاد بوجود كائن غير متواجد معك، هذا الكائن الغير محسوس يسمى الجن، وهو يتلبس الشخص رجلًا كان أو امرأة، لاعجابه الشديد بالشخص الذي يتلبسه، وقد يمارس الجنس مع المتلبس بشكل ما، ويوسوس له للوقوع في فعل الفواحش.

والجن لغة، هو اسم هو اسمٌ لكلمة “الجانّ” ومفردها “جنِّيٌ” للمذكر و”جنِّيَّةٌ” للمؤنث، ومعناه وارى أو استتر، وقد ورد هذا المعنى في القرآن الكريم في قوله تعالى (فلما جن عليه الليل رأى كوكبًا)، أما في الاصطلاح، فهو نوع من الأرواح الغير مرئية، مكلفة كتكليف الإنسان.

أعراض الجن العاشق:

هناك الكثير من الأعراض التي إن ظهرت تدل على تواجد الجن العاشق ومنها ما يلي:

_ الاحتلام كثيرًا بالنسبة للرجل، وقد يصل الأمر إلى الاحتلام بالمحارم.

_ ممارسة العادة السرية بكثرة.

_ عدم الرغبة في الزواج بالنسبة للرجال والنساء.

_ الشعور بالرغبة الجنسية بشكل كبير، الأمر الذي يصل إلى الرغبة في زنا المحارم.

_ شعور الشخص بأن أحد ما ينام بجانبه، كما يشعر بوجود نفس ساخن بجانبه، الشعور بحكة في الأعضاء التناسلية تثير الشهوة، أو حركة تشبه الجماع.

_ اكتشاف الرجل بوجود شعرة ملفوفة على عضوه التناسلي، أو موجودة بجانبه.

_ شعور المرأة بالنفور والكره لجماع زوجها، وتفضل النوم لفترات طويلة بملابس خفيفة لوحدها.

_ مرور فترة زمنية طويلة والزوج لا يريد الاقتراب من زوجتها ويشعر بنفور من ناحيتها.

_ الضغف الجنسي عند الرجال، بدون مبرر وعلى غير العادة، أو سرعة القذف على غير العادة.

_ الجلوس في الحمام لفترة طويلة مع الشرود وعدم التركيز.

_ شعور الشخص بأنه يقوم بعلاقة جنسية مع طرف غير مرئي.

_ أيضًا الشرود وعدم التركيز الكامل، مع الرفض لذكر الله أو القيام بأي عبادة.

_ رؤية كوابيس مزعجة ومقلقة تجعله لا يستطيع النوم.

_ العصبية وشدَّة الغضب على أتفه الأمور والأسباب.

_ الشعور بضيق في الصدر واكتئاب شديد وحزن دائم لا ينفكُّ يُقلقه ويُتعبُهُ.

كيفية التعرف على وجود الجن في المنزل:

_ اختفاء الأشياء من مكانها بالرغم من وجودها الدائم في مكان محدد، أو انتقالها من مكانها المتعارف عليه.

_ غلق الأبواب المفتوحة، أو فتحها،أو سماع دوى لأصواتها كأنها تفتح أو تغلق، رغم عدم وجود من يقوم بذلك.

_ إشتعال النار بدون سبب لذلك، وغالبًا ما يكون الحريق في الأماكن المغلقة، مثل الدواليب والغرف المغلقة، وفي الغالب يكون الحريق في نطاق ضيق مثل حرق ستارة أو سجاد أو ملابس في دولاب، هذا الحريق لا يحدث إلا في حالة تحضير مسبق للجان أو العبث بقراءة إحدى التعاويذ أو الطلاسم.

_ سماع أصوات مرعبة، مثل بكاء أو صريخ.

_ شعور شخص بأن أحد يمر من جانبه أو من خلفه.

_ شعور أهل المنزل بحالة اكتئاب أو نفور من البيت.

_ ظهور بعض الحيوانات بصورة مفاجئة مثل القطط والثعابين.

وكيفية أتواصل مع الجن ومع الجنية؟

الجن يدخل إلى جسم الإنسان عن طريق فتحات  فتحات الجسد واكثر اماكن تواجده هي القدمين واليدين واسفل الظهر، والكلام مع الجن يكون عن طريق آيات الإنطاق، أو بآيات الزجر والقهر، وهي تقهره، ولكن وقت الكلام لابد من تواجد المعالج القوي الناصح الذي يغلبه ويقهره بالاسماء والايات العربية.

أسباب وجود الجن في البيت:

_ عدم ذكر الله بشكل مستمر في المنزل

_ تشغيل الأغاني الخليعة في المنزل.

_ ترك أواني الطعام مكشوفة.

_ عدم ذكر الله عند تشغيل البخور لأن الشياطين تتغذى على البخور.

_ التخلص من العظام فهو غذاء الجن.

_ ترك الصلاة في المنازل

_ خلو المنزل من تشغيل آيات القرآن.

_ لعب الكوتشينة في المنزل.

_ التحدث عن الجن والاستهزاء بهم.

_ البكاء والصرخ في الحمام.

كيفية التخلص من الجن العاشق:

_ قراءة آخر آيتين من سورة البقرة في كل ليلة

_ قراءة آية الكرسي قبل النوم.

الدعاءبالدعاء الذي كان يدعو به صلى الله عليه وسلم صباحًا ومساءًا:

روى عثمان بن عفان -رضي الله عنه- عن رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- أنَّه قال: “ما مِن عبدٍ يقولُ في صباحِ كلِّ يومٍ ومَساءِ كلِّ لَيلةٍ: بسمِ اللَّهِ الَّذي لا يضرُّ معَ اسمِهِ شيءٌ في الأرضِ ولَا في السَّماءِ، وَهوَ السَّميعُ العليمُ ثلاثَ مرَّاتٍ، فيضُرَّهُ شيءٌ وَكانَ أبانُ، قد أصابَهُ طرفُ فالجٍ، فجعلَ الرَّجلُ ينظرُ إليهِ، فقالَ لَهُ أبانُ: ما تنظرُ؟ أما إنَّ الحديثَ كما حدَّثتُكَ، ولَكِنِّي لم أقلهُ يَومئذٍ ليُمْضيَ اللَّهُ علَيَّ قدرَهُ”.

_تطييبِ البدن بالمسك

_ الإكثار من الصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *