العناية بالجسم

هل القهوة منزوعة الكافيين مفيدة للكبد؟

القهوة منزوعة الكافيين مفيدة للكبد بشكل كبير، كما تحد من خطر الإصابة بمرض السكر من النوع الثانى، فما هي أنواع القهوة الأخرى المفيدة لصحة الكبد؟ وما هي الكمية المسموح بها يوميا؟

القهوة منزوعة الكافيين وفوائدها

  • القهوة منزوعة الكافيين مفيدة جداً للكبد، حيث تعمل على تقليل مستوي أنزيمات الكبد في الدم، والتى تؤشر حال ارتفاعها على الإصابة بالتهاب أو تليف فى الكبد.
  • لكن هذا التأثير يأتي أكثر من الترويج العالمي للقهوة منزوعة الكافيين، كما يقول دكتور فيلمنغ أن الكبد مرتبط أكثر بفوائد متأصلة في الكافيين.
  • بالإضافة إلى ذلك، تحتوي القهوة على مضادات الأكسدة وبعض المكونات الأخرى التي تلعب جميعها دورا كبيرا في تقليل التهاب الكبد.

كم كمية القهوة المسموح بها يوميا؟

  • يتمثل الحد الأقصى للجرعة اليومية الموصي بها من الكافيين، حوالي ثلاث إلى أربع فناجين يوميا ضمن الحد الآمن، ونفس الروتين ينطبق على التوصيات الخاصة بصحة أفضل للكبد.
  • وإذا كنت مصابا بالتهاب الكبد أو مرض الكبد الدهني، فقد يكون مفيدا أكثر ما يصل إلى 4 أو 5 أو 6 أكواب في اليوم، كما يوصي دكتور واكيم فليمينغ طبيب أمراض الجهاز الهضمي.
  • ومع ذلك، لا يمكن لأي شخص أن يتعامل مع هذا القدر أو يستطيع تحمل هذه الكمية في اليوم الواحد، دون الارتداد أو النكوص من أعراض الصداع والقلق والتوتر، والتي تختلف من شخص لآخر.
  • في هذه الحالة يجب الامتناع عن الإفراط في تناول القهوة، وخصوصا إذا كان الشخص يعاني من عدم انتظام ضربات القلب أو غيرها من مشاكل الأوعية والدورة الدموية.
  • وقد يكون الإفراط في تناول القهوة خطيرا، حيث تؤدي إلى آثار جانبية غير مرغوب فيها، بالذات لمن يعانون مسبقا أو لديهم مشاكل صحية، وأكثر من يقع عليه الضرر في هذه الحالة، هو مريض سرطان الرئة.

هل القهوة السوداء صحية؟

  • القهوة السوداء لها الكثير من الفوائد الصحية، حيث يمكن أن تساعد في تعزيز الذاكرة وزيادة التمثيل الغذائي والحفاظ على صحة الكبد والقلب، وتقليل خطر الإصابة بالسرطان.
  • لكن إذا لم يكن الشخص يعاني أي مشاكل طبية، فالحل الأمثل هو تجنب الكريمة والسكر، نظرًا لأن الأشخاص المصابين بمرض الكبد الدهني غالبًا ما يعانون من مشاكل مزمنة مثل مرض السكري والسمنة، لذا يستحسن عدم إضافة المزيد من الدهون والسكر إلى قهوتك.
  • والقهوة السوداء هي الأفضل، كما يقول دكتور فليمنغ، ويمكن إضافة الحليب الخالي من الدسم أو الحليب النباتي بدلا من الكريمة.
  • ويؤثر تناول القهوة السوداء بشكل إيجابي على الكبد، بخلاف الفوائد الصحية الأخرى حيث يمكنها المساعدة في الحفاظ على صحة القلب وتقليل خطر الإصابة بالسرطان، وعلى مستوى المؤشرات الحيوية تعمل القهوة على تعزيز الذاكرة وزيادة التمثيل الغذائي.

كيف احسن من صحة الكبد؟

  • الكبد هو أول عضو في جسم الإنسان يقوم بعملية تمثيل غذائي لهضم الطعام وتخليص الجسم من المواد السامة، والحفاظ عليه من الأمور التي ينبغي أن ننتبه لها جيدا لتجنب المشاكل المتراكمة والتي تصبح مع الوقت قنابل موقوتة تهدد صحة الإنسان.
  • والقهوة واحدة من المشروبات التي تساعد على تعزيز صحة الكبد، لكن هناك بالطبع مشروبات أخرى وأنظمة غذائية متنوعة ذات صلة.
  • نظام غذائي وصحي: هو المفتاح لكل ما يتعلق بالصحة العامة تماما، وليس فقط الكبد.
  • رجيم بدون حرمان: للمحافظة على الوزن المثالي.
  • التقليل من السكر: إن تناول الكثير من الأطعمة عالية السكر والدهون المشبعة يمكن أن يؤدي إلى مرض الكبد الدهني، وبالطبع، يمكن أن يؤدي الإفراط في شرب الكحوليات إلى تليف الكبد.
  • في النهاية، فإن القهوة ليست معجزة بمعنى أن شرب القهوة لن يعالج مرض الكبد تمامًا، أو يزيل الضرر الناجم عن الإفراط في تناول الكحول، ومع ذلك يمكن كما وضحنا أن تساهم بدورها على نحو مرضي ومفهوم.

المصادر: 

السابق
ما ورد في الإسلام عن سورة الضحى وفضائلها وتفسيرها
التالي
هل تؤثر القهوة على الكبد؟

اترك تعليقاً