العناية بالجسم

هل تؤثر القهوة على الكبد؟

صورة للقهوة

القهوة هي واحدة من أكثر المشروبات شعبية في العالم، وقد أدى ذلك إلى قيام الكثير من الباحثين باستكشاف الآثار الصحية لجعلها عادة أو جزءا من الروتين اليومي، كما يقول أخصائي الكبد والجهاز الهضمي.

وبشكل عام تشير هذه الدراسات إلى أن الكافيين أو القهوة منزوعة الكافيين أيضا ترتبط جميعها بانخفاض خطر الإصابة بأمراض الكبد المزمنة. فما هو الرابط بين القهوة والكبد؟

هل شرب القهوة يؤثر على الكبد؟

  • خصلت بعض التقارير والأدلة القائمة على دراسة تأثير القهوة على أمراض الكبد، إلى أن شرب كميات معتدلة من القهوة بانتظام قد يقلل من خطر الإصابة بأمراض الكبد بما في ذلك التليف، وهو (النسيج الليفي الذي يتراكم داخل الكبد ويحل مكان الأنسجة السليمة).
  • وبعد مراجعة أكثر من 1000 دراسة، أكدت منظمة الصحة العالمية مؤخرا هذا الارتباط، كما أن شرب القهوة يحد من تطور أمراض الكبد لدى بعض المرضى.

هل شرب القهوه مفيد للكبد؟

  • سرطان الكبد: من الفوائد الصحية المحتملة للقهوة ما قدمه معهد المعلومات العلمية، وهي مؤسسة أكاديمية متخصصة في فهرسة الاستشهادات المرجعية، مزيدا من المعلومات حول الدور المحتمل لاستهلاك القهوة في الحد من مخاطر الإصابة بأمراض الكبد مثل السرطان والتليف.
  • القهوة وعوامل نمط الحياة: من المهم تذكر أنه على الرغم من فوائد القهوة للحماية من الإصابة بأمراض الكبد، وإمكانية مساعدتها لبعض الأشخاص الذين يعانون بالفعل من التليف الكبدي.
  • لكن تظل الإرشادات الرئيسية: فيما يتعلق بتأثير عوامل نمط الحياة الأخرى هي الأولى باتباعها، مثل الحرص على وجود نظام غذائي صحي، وشرب الماء بكميات كثيرة، والابتعاد عن الكحول أو التقليل منه، وممارسة الرياضة بانتظام، والمحافظة على الوزن المثالي.

هل القهوه تعالج الكبد الدهني؟

  • يشير الدكتور واكيم فليمينغ: أن القهوة مفيدة بشكل خاص عندما يتعلق الأمر بمرض الكبد الدهني، بخلاف داء الكبد الكحولي، وهو نوع آخر من التهاب الكبد ينجم عن الإقراط في شرب الكحول.
  • ويحدث مرض الكبد الدهني غير الكحولي: عادة عندما تتراكم الدهون الزائدة في خلايا الكبد، وخصوصا للأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن أو من ارتفاع الكوليسترول في الدم، ومع مرور الوقت يمكن أن يسبب التليف الكبدي.
  • لكن تظهر الأبحاث: أن الأشخاص الذين يشربون الكثير من القهوة مقارنة بغيرهم، لديهم مخاطر أقل للإصابة بمرض الكبد الدهني، كما يبدو أن القهوة تحمي الأشخاص الذين يعانون بالفعل من مشاكل في الكبد.
  • وهناك أدلة: على أن القهوة مفيدة أيضا للأشخاص المصابين بالتهاب الكبد سي، وهو فيروس يصيب الكبد ويمكن أن يؤدي إلى أمراض أخرى مثل تليف الكبد وسرطان الكبد.
  • الكبد الدهني الكحولي: يقلل شرب القهوة بانتظام من احتمالات الإصابة بتليف الكبد، ومن بين الأشخاص الذين يعانون من تليف الكبد، فإن أولئك الذين يشربون المزيد من القهوة هم أقل عرضة للوفاة من المرض.
  • كما أظهرت الدراسات التجريبية: فوائد القهوة وتأثيرها على الأشخاص الذين يعانون بالفعل من مرض الكبد الدهني غير الناجم عن شرب الكحول.

مواضيع متعلقة:

المصادر:

السابق
هل القهوة منزوعة الكافيين مفيدة للكبد؟
التالي
تفسير حلم الكلاب للمطلقة

اترك تعليقاً