التخسيس والحميات

علاج السمنة عند الأطفال بالأعشاب

childhood-obesity

علاج السمنة عند الأطفال بالأعشاب تعتبر السمنة مشكلة صحية خطيرة عند الأطفال وقد لا تنطوي على أمراض أو أي مؤشرات طبية أخرى، إلا أن إصابة الطفل بالسمنة في سنوات عمره المبكرة يجعله أكثر عرضة للأمراض المختلفة، وقد تتحول فيما بعد إلى السمنة المفرطة، فما هي أسباب السمنة عند الأطفال؟ وكيفية علاجها وطرق الوقاية منها؟

هل السمنة مرض العصر؟

حظر كورونا – التباعد الاجتماعي – الأنشطة
  • تصيب السمنة عالميا ما يقرب من 107.7 مليون طفل ومراهق، وتتعدد أسباب السمنة عند الأطفال من ضعف التوعية أو الإهمال وغياب المراقبة من قبل الوالدين.
  • وقد ازداد الخطر بشكل أكبر في السنوات الأخيرة بسبب ظروف التباعد الاجتماعي والحظر الذي فرضه فيروس كورونا منذ عام 2019.
  • كما أظهرت الاستطلاعات أن السمنة تزيد بشكل مطرد مع أنماط الحياة الخاملة أو المستقرة، والتي أصبح شعارها الكسل كتوجه عالمي انتشر بطرق مختلفة على مدى العقود الماضية، من الإفراط في تناول الأطعمة غير الصحية والإقبال على الوجبات السريعة، وعدم الاهتمام في المطلق بممارسة أي أنشطة خارجية.
  • وقد ارتفع مؤشر كتلة الجسم (BMI) عالميا حسب الاستطلاع بمعدل أكثر من 55٪ من عام 1985 إلى عام 2017!

أسباب السمنة عند الأطفال والمراهقين

  • العوامل الوراثية: أو الاضطرابات الهرمونية.
  • عدم تناول الطعام الصحي: وذلك لأن الطفل يتبع تعليمات والديه بشأن الأطعمة المفيدة التي يتناولها والأطعمة الضارة التي يجب التقليل منها أو الابتعاد عنها، ولكن في كثير من الأحيان لا ينتبه الطفل إلى السعرات الحرارية في الحلوى، والأطعمة ذات النسب العالية من السكر، والتسالي، ولا يولي الأمر أهمية كبيرة، فهو طفل في النهاية ولا ينبغي لومه.
  • الأطعمة المجمدة والوجبات السريعة: أيضا يساهمان بشكل كبير في زيادة السمنة.
  • نمط الحياة الخامل: مما يقلل من حركة الطفل ويعرضه للسمنة، من المكوث طويلا بالساعات أمام التلفاز أو الهاتف الذكي من خلال المكالمات والإنترنت إلى عدم الانتظام في ممارسة الرياضة أو الابتعاد عن أي أنشطة أخرى.
  • كثرة النوم: تعويلا على النقطة السابقة، وكذلك السهر وعدم الانتظام في مواعيد النوم يعرض الطفل إلى الكثير من المشاكل، ومنها السمنة.
    اسباب السمنة عند الأطفال والمراهقين – أنماط الحياة غير الصحية
أمراض السمنة المتشعبة
  • حياة معدومة النشاط البدني: تساوي قلة الظهور مع احتمالات وفرص اجتماعية أقل.
  • انخفاض متوسط العمر المتوقع: وزيادة معدل الوفيات.
  • ترتبط السمنة بالعديد من الأمراض: مثل أمراض الغدد الصماء (أو أمراض الجهاز الهرموني) وبعض الأمراض الأخرى المزمنة مثل ارتفاع ضغط الدم والسكري والسكتة الدماغية.

تهدف بعض الدراسات إلى تقييم فعالية وسلامة الأدوية العشبية في علاج السمنة البسيطة عند الأطفال، بخلاف الحالات التي تستدعي الذهاب إلى الطبيب.

وهي السمنة التي تزيد عن الوزن المثالي بنسبة بسيطة متجاوزة لمعدل استهلاك الطاقة أو التمثيل الغذائي (وهي قدرة الجسم على الحرق).

أنواع السمنة:

  • بسيط: وتمثل ما يقرب من 95٪ من إجمالي حالات السمنة.
  • ثانوي: وتتسم باضطرابات في النضوج الجسدي والجنسي، وهي ناجمة عن خلل في نشاط الهرمونات.

علاج الأعشاب:

  • وفيما يخص علاج الأعشاب في التخسيس وإنقاص الوزن: أظهرت الدراسات تأثير كلا من الحلبة وبذور الكتان والشاي الأخضر،لحرق دهون البطن والخصر ومؤشر كتلة الجسم.
  • عشبة الشمر: تناول هذه العشبة أيضا يعمل على علاج السمنة عند الأطفال والكبار، وتحضر عن طريق وضع مقدار ثلاثة ملاعق من الشمر وغليها مع الماء.
  • البابونج واكليل الجبل: خلط هذه الأعشاب مع بعضها يساعد في التخلص من الوزن الزائد عند الأطفال بشكل فعال وسريع، وتحضر عن طريق نقعها في مقدار من الماء المغلي، وتناولها في الصباح مبكرا قبل الاستعداد لوجبة الفطور.

مواضيع متعلقة:

المصادر: 

السابق
إصدار قسيمة زواج مميكنة مطبوعة مسبقاً
التالي
ما هو أصل إسم داليدا وصفاته؟

اترك تعليقاً