الجهاز التناسلي

ما هو ختان الإناث وأضراره و حكم الإسلام فيه

ختان الإناث وأنواعه وأضراره، لا يدرك المجتمع حجم المشكلة التي تعاني منها المرأة تقريبا طوال حياتها بسبب هذه الممارسات، وبينما تخضع البنت في سن صغير لعملية الختان يبدو أنه تقليد متبع وعادة يفعلها الجميع، حتى وإن نتج عنها خسائر، إلا أن الوضع قائم ومستمر حتى يومنا هذا، وإن كانت الحياة نفسها هي الثمن المدفوع!

وتبدأ المعاناة الحقيقية مع نضوج البنت وتستمر معها حتى حين. فما هو ختان الإناث؟ وكيف يتم إجراء هذه العملية؟ وما موقف الإسلام منها؟

ما هو ختان الإناث

FGM_prevalence_UNICEF_2016-ar.svg
خريطة نسب ختان الإناث في العالم

 

  • يشير مصطلح تشويه الأعضاء التناسلية للإناث (ختان الإناث) وهو المصطلح المعتمد من قبل منظمة الصحة العالمية، بأنه أي عملية تنطوي على إزالة جزئية أو كلية للأعضاء التناسلية الأنثوية دون وجود سبب طبي لذلك.
  • وبالنظر إلى المصطلح وتفكيكه، نجد أن الختان إنما يمارس لأسباب ثقافية أو  أسباب أخرى غير طبية، باعتباره أحد الطقوس الدينية التي تنتشر في أفريقيا وبشكل أقل في آسيا وبقية الشرق الأوسط، إلى جانب بضعة مناطق ومجتمعات أخرى حول العالم.

كيف يتم ختان البنات

كيف يتم ختان الإناث؟
  • يتم إجراء هذه العملية في الغالب على الفتيات في سن مبكر بين سن الرضاعة وحتى سن الـ 15.
  • ويتم تنفيذ عملية ختان الأنثى في معظم الحالات من قبل الختانين التقليديين الذين لا يملكون دراية طبية كافية.
  • وتختلف ممارسة هذه العملية على حسب المكان والتقاليد، لكنها تجري في بعض الأماكن حتى دون أي تخدير، كما تستخدم الأدوات البدائية مثل الموس أو السكين بدون أي تعقيم أو تطهير.

وهناك 4 أنواع رئيسية من ختان الإناث طبقا لتصنيف منظمة الصحة العالمية، وهم كالآتي:

  1. النوع الأول: استئصال البظر بالكامل أو جزئية البظر الحساس والجلد المحيط به.
  2. النوع الثاني: إزالة جزء أو كل البظر مع الشفرين الداخليين المحيطين بالمهبل، مع أو بدون إزالة الإطار الخارجي الأكبر حجماً.
  3. النوع الثالث: وهو تضييق فتحة المهبل من خلال قطع وإعادة ضبط موضع الشفرين الصغيرين والكبيرين، حيث لا تترك سوى فتحة صغيرة للسماح بمرور البول ودماء الحيض، ثم فتح المهبل للسماح بالجماع والإنجاب لاحقا.
  4. النوع الرابع: يمثل هذا النوع من ختان البنات إجراءات أخرى أكثر ضرار وقسوة بالأعضاء الأنثوية، بما في ذلك  قطع، أو حرق المنطقة.

الآثار السلبية المترتبة على عملية الختان

تتماس الآثار السلبيية للختان وتتقاطع مع أكثر من جانب، كما يوضح الأطباء من خلال تعاملهم مع هذه المشكلة القائمة حتى اليوم، مع استمرار التوعية وتجريم القوانين.

ولن يدرك حجم هذه المشكلة إلا صاحبها، وبدرجة ما من يتعامل معها، كما تقول الدكتورة مروة جمال، عن كل ما يتعلق بهذه الظاهرة البشعة وتوابعها، من الجانب التجميلي والسيكولوجي، حيث يترتب هذا الأخير على الجانب الصحي، المرتبط بالوظائف التي من المفترض أن تقوم بعملها على أكمل وجه، ومن هنا ينشأ النقص أو العيب.

وتشمل هذه الآثار:

  • أعراض جمالية وصحية، وتتضمن:
    تشوه العضو التناسلي (ويعتمد ذلك على الجزء التشريحي المستهدف من العملية).
  • تشنج عضلات المهبل.
  • مشاكل ومضاعفات متقدمة بالمسالك البولية، مثل ألم البول إلى جانب التهابات أخرى في المنطقة.
  • مشاكل المهبل، مثل إفرازات، أو التهاب المهبل الجرثومي.
  • أعراض نفسية مثل، الحرمان الجنسي: بعدم التجاوب في العلاقة بشكل سليم، حيث تنعدم الإثارة.
  • مشاكل جنسية، مثل آلام أثناء الجماع
  • مشاكل كبيرة في الثقة وإلقاء العيب على النفس.
  • الاكتئاب والشعور بالدونية.
  • اللجوء إلى إيذاء النفس.
الآثار السلبية المترتبة على ختان الإناث

الختان في الإسلام

  • لم يحدث مطلقا أن كان هناك في الإسلام أي ممارسات من هذا النوع، وفي أكثر من مناسبة وتعليق أوضحت دراء الإفتاء المصرية، أن ختان الإناث حرام شرعا، كما أن الأطباء جزموا بضرره.
  • وفي اليوم العالمي لرفض ختان الإناث، بالتزامن لا تزال دار الإفتاء تؤكد حرمة وخطورة هذه الممارسة، والصحيح لتوضيح الخطأ، أن ختان الإناث من قبيل العادات وليس من قبيل الشعائر، فالذي هو من قبيل الشعائر إنما هو ختان الذكور باتفاق.

إقرأ أيضا 

المصادر:

1- ويكيبديا: ختان الإناث
2- الآثار المترتبة على ختان الإناث

السابق
حكم قراءة سورة الضحى قبل النوم
التالي
معنى اسم نوال في المنام

تعليق واحد

أضف تعليقا

  1. Itís nearly impossible to find educated people for this topic, but you seem like you know what youíre talking about! Thanks

اترك تعليقاً