صحة الطفل

متى يكون ارتفاع درجة الحرارة خطير عند الأطفال؟

الترموموتر الزئبقي

يعتبر ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال من الأعراض التي يجب أن يتعامل معها الأهل بانتباه وعناية عند ظهوروها، لذا نتناول معكم في هذا المقال كل المعلومات والتوصيات التي قالها الأطباء في هذا الشأن.

متى يكون ارتفاع درجة الحرارة خطيرة عند الأطفال؟

و هذا سؤال يطرحه معظم الآباء والأمهات ونحن بدورنا نوضح بالتفصيل الإجابة علىه.

  1.  حتى عمر ثلاثة أشهر، وقتها تكون  ارتفاع درجات الحرارة عند الأطفال الصغار مدعاة للقلق ولهذا السبب يجب الذهاب إلى الطبيب .
  2.  إذا كانت حرارة الطفل تصل إلى 38 درجة أو أعلى.
  3.  وإذا كان الطفل يعاني من الحمى يجب أيضا التوجه إلى غرفة الطوارئ.

متى يستدعي الأمر دخول الطفل غرفة الطوارئ

  • مشكلة في الرضاعة
  • صعوبة في التنفس
  • طفح جلدي غير مفسر
  • التصرف بشكل مختلف على غير طبيعته
  • القئ أو الإسهال.

موضوع متعلق:. التخلص من الرشح وسيلان الأنف بسرعة

وسائل لتخفيض درجة حرارة الطفل في المنزل 

وسائل خفض درجة الحرارة في المنزل

هناك عدة طرق فعالة يجب علنا اتباعها وتنفيذها بدقة، إذا شرعنا في محاولة خفيض درجة حرارة الطفل من المنزل.

  • باستخدام المياه الدافئة وليس الباردة.
  •  يجب تجنب مادة الكحول في تخفيض الحرارة، لأن الجلد قد يمتص هذه المادة غير ذلك فهي مادة ضارة للطفل، تؤدي كذلك إلى انخفاض الحرارة بشكل سريع وبالتالي تتسبب في ارتفاعها فجأة مرة أخرى.

متى نتوجه إلى الطبيب في حال ارتفاع درجة حرارة الطفل ؟

هناك بعض الحالات التي قد تسعفها وسائل المنزل المتوفرة كما قلنا، لكن هناك أيضا بعض الحالات الأخرى التي تستدعي  التوجه السريع للطبيب:.

إذا كان الطفل يبلغ من العمر أقل من ثلاثة شهور، وما بين 3 إلى 6 أشهر وكانت درجة حرارته تتعدي ال 38.3 في مدة أقصاها 24 ساعة.

أو مع ظهور أعراض أخرى، مثل:

  1.  وجود طفح جلدي لا يختفي بالضغط عليه.
  2. وجود صعوبة في التنفس.
  3. وجه الطفل يعاني من احمرار شديد أو شحوب في اللون.
  4. قلة نشاط الطفل ورفضه للرضاعة.
  5. وبالطبع أي أعراض أخرى من شأنها إثارة القلق عند الأهل.

ما هي أسباب ارتفاع الحرارة عند الأطفال 3 سنوات؟

ما هي أسباب ارتفاع الحرارة عند الأطفال 3 سنوات؟
ما هي أسباب ارتفاع الحرارة عند الأطفال 3 سنوات؟

هناك عدة أسباب رئيسية لارتفاع درجة الحرارة عند الطفل، وارتفاع درجة حرارة الطفل ليس بالأمر الخطير في حد ذاته إلا أنه يجب الانتباه له ومتابعة ومعرفة سببه.

  •   الطفح الوردي.
  •  للسعال الديكي.
  • التطعيمات التي تؤخد بالحقن
  • بعض من أنواع اللعدوى البكتيرية التي تسبب الحمى
  • أعراض جانبية بسبب تناول بعض الأدوية
  • خلل هرموني والتهابات الدماغ
  • في حالة الإصابة لا قدر الله بالسرطان
  • ارتداء ملابس ثقيلة زيادة عن الحد والتي لا تتناسب مع الجو
  •  قد تكون الحرارة لمرض نادر مثل مرض كاواساكي وتستمر الحرارة مرتفعة لمدة 5 أيام
  • فيروس كورونا، فأي ارتفاع للحراة يعد من حالات أعراض اشتباه الإصابة بمرض كورونا، حتى يثبت العكس.

أسباب عدم انخفاض درجة حرارة الطفل

هناك بعض الحالات التي لا تستجيب أو تتأثر بخافض الحرارة، ومن بين هذه الأخطاء:

  1.  خطأ بجرعة خافض الحرارة أو خطأ في الفاصل بين الجرعات (من 4 – 6 ساعات).
  2. التشخيص الخاطئ، وهذا قد يحدث بين خطأ العدوى في تشخيص الفيروسات للبكتريا والعكس
  3.  وكذلك الخطأ في علاج المرض نفسه المؤدي إلى ارتفاع الحرارة، مثل تناول المضادات الحيوية الخاص بمرض دون آخر قد يكون بعيدا عن المشكلة، ولا دور له في ارتفاع الحرارة.

موضوعات متعلقة

ماهي حمى الضنك وهل تؤدي للوفاة

أعراض متحور فيروس كورونا أوميكرون وعلاجه

 المصادر

  • الدكتور حازم رجب استشاري طب الأطفال
  • الدكتورة سارة شبارة استشاري طب الأطفال
السابق
مشروبات فعالة لحرق دهون البطن والخصر
التالي
قصة حياة نيلسون مانديلا باختصار

اترك تعليقاً