العناية بالجسم

أسباب كثرة النوم عند المراهقين

Outback-Therapeutic-Expeditions-Sleeping-Teen-300x200

أسباب كثرة النوم عند المراهقين، يشتهر المراهقون بالنوم طوال الوقت ويعد هذا جانبا طبيعيا في فترة المراهقة.

وقد يبدو هذا التغيير المفاجئ في أنماط النوم حتى لو كان طبيعيًا تمامًا، وكأنه مشكلة خطيرة، إلا أن هناك حالات أخرى تنطوي على مشكلات أساسية أعمق، لكن يمكن تجاوزها ببعض القواعد والسلوكيات التي يمكنها أن تحدث فرقا على مستويات عدة.

هل النوم الكثير من علامات البلوغ؟

Developmental-changes-in-sleep-and-puberty-rating-Time-1-2-and-3-refer-to-
البلوغ والنوم الكثير
  • البلوغ تغيرات جسدية وتفسية: يسأل الكثير من أين تأتي هذه الحاجة للنوم، وفي معظم الأحيان تكون الأسباب بيولوجية وطبيعية تمامًا، ومع كل التغييرات الهائلة التي تحدث خلال فترة المراهقة، من السهل معرفة سبب احتياج الجسم لمزيد من الراحة، حيث تنمو أجسام المراهقين بأسرع معدل نمو في هذه الفترة منذ أن كانوا أطفالًا.
  • الساعة البيولوجية: سبب طبيعي آخر للنعاس الدائم، هو التحول البيولوجي الذي يحدثه البلوغ من تغيرات في الإيقاع اليومي للمراهق على مستوى دورة الساعة الداخلية.

لكن هناك بعض المشكلات التي قد تشير إلى أن الأبناء بحاجة إلى المساعدة والتدخل، ومنها:

  • الإهمال: والتغيب عن الفصول الدراسية في الصباح.
  • ضعف الأداء الدراسي: وانخفاض التقييمات والدرجات بشكل عام.
  • خمول الجسم: مما يؤدي إلى النوم في الفصل أو النعاس أثناء الدروس.
  • أخذ قيلولة كبيرة: في منتصف اليوم بعد انتهاء اليوم الدراسي.
  • النوم والاستيقاظ: في عطلة نهاية الأسبوع بشكل مختلف عن باقي الأسبوع.
  • التورط في حوادث: بسبب الإرهاق وعدم التركيز، أو أي تشوش ذهني آخر.
  • السهر والبيئة المنزلية: هناك بالطبع اضطرابات عديدة في حياة المراهقين تستحق البحث عنها، حيث يخجل بعض الأشخاص من مشاركتها، ويكون النوم هو الحل الوحيد لعدم مواجهتها.

كم ساعه يكتفي الإنسان بالنوم؟

  • لا يحب المراهقين: الشعور مبكرا بالأوقات المدرجة وخصوصا تجاه النوم، إلا أن هناك العديد من الأشياء بصفتك أحد الوالدين القيام بها، لتسهيل التعامل مع المشكلة قليلاً.
  • التمرد والسخط: وربما لن يعجب الأبناء بعض هذه الحلول في البداية، ولكن إذا أوضحت لهم أن هذه الإجراءات سوف تساعدهم في الحصول على ما يحتاجون إليه في إطار اهتماماتهم، فقد يكونون أكثر انفتاحًا وتقبلا للفكرة.
  • يحتاج معظم المراهقين: إلى ثماني ساعات من النوم كل ليلة فأكثر، ولكن إن كانت هناك مشكلة غير طبيعية فيجب أخذ مسار علاجي فورا.

كيف تعيد ترتيب نومك؟

sleep-early-teens
كيف تعيد ترتيب نومك؟
ارشادات لنوم صحي جيد
  • الالتزام بجدول للنوم: ويجدر الانتباه إلى ملاحظة التوزان خلال الأسبوع ونهايته، لكي لا يواجه الأبناء صعوبة في النوم بسبب فارق مواعيد الاستيقاظ في الأجازة، و يحتاج معظم المراهقين ما بين 8.5 أو 9.5 ساعات من النوم كل ليلة. قد يكون هذا هدفًا مثاليا، لكن المقصود هو تحديد وقت يمنحهم أكبر قدر ممكن من النوم.
  • تحديد أوقات القيلولة: قد تساعد قيلولة قصيرة بعد الظهيرة على النشاط والاستمرار، لكن إذا كان ابنك يواجه أزمة في النوم ليلا فمن الممكن أن تتفاقم المشكلة.
  • تأخير ساعات النوم: والبدء في التعلق بأنشطة أخري، مثل حكي قصص أطفال طويلة، أو مشاهدة الأفلام.
  • جدولة الأجهزة الإلكترونية: حيث تزيد الإلكترونيات من صعوبة النوم، ويستحيل على المراهقين تقريبا تجاهل كل وسائل الترفيه والذهاب للنوم، والأفضل هو النوم بعيدا عن الهاتف والأجهزة المتصلة بالرواتر.
  • مراجعة الطبيب: إذا بدا على الإبن علامات الإجهاد الشديد على الرغم من حصوله على قسط كاف من النوم، مثل الشخير والتعب المفرط.

هل النوم اكثر من ١٠ ساعات طبيعي؟

  • في حين أن ساعات النوم الزائدة تعد مؤشرا خطرا: إلا أنها في معظم الأوقات طبيعية ولا مفر منها، بسبب التغيرات والأنماط الشائعة التي تحدثنا عنها، لكن إن بدأت هذه الأنماط  تؤثر على النشاط العام أو تعيق مجالات أخرى ضرورية في حياة الأولاد، فلعل التقييم وحده هو ما يفسر السبب وراء اضطراب النوم.
  • ملاحظة سلوكيات خطيرة: وهناك مشكلات أخرى يجب أخذها في الاعتبار وتسبب تغييرات جذرية في أنماط النوم الطبيعية، مثل تعاطي المخدرات.
    انخفاض الأداء الدراسي: قد يكون علامة أخرى على مؤشر التركيز والطاقة جراء النوم بشكل مكثف طوال هذه الساعات، مما يسبب الخمول.

لذا قد تكون هناك مشكلات صحية ينبغي مراجعة الطبيب بشأنها لتحديد المشكلة بدقة، وقياس الوظائف الحيوية والمؤشرات الطبيعية.

مواضيع متعلقة:

المصادر:

السابق
رؤية الكلاب في المنام للمتزوجة
التالي
عام الحزن ورحلة الإسراء والمعراج

اترك تعليقاً